متلازمة التعب المزمن أو «فيبروميالغيا» : هي مرض مزمن معقد يصيب ملايين الاشخاص حول العالم، النساء أكثر عرضة مرتين إلى أربع مرات من الرجال لتشخيص متلازمة التعب المزمن، يعاني الأشخاص المصابون بـ متلازمة التعب المزمن من مجموعة من الأعراض التي تجعل من الصعب القيام بالمهام اليومية التي يقوم بها معظمنا دون تفكير – مثل ارتداء الملابس أو الاستحمام، حاليًا، لا توجد علاجات معتمدة من إدارة الغذاء والدواء خاصة بـ متلازمة التعب المزمن، عادةً ما تركز العلاجات على تخفيف الأعراض.

ما هي متلازمة التعب المزمن؟

متلازمة التعب المزمن هو مرض معقد ، قد يتم تشخيص متلازمة التعب المزمن بعد ستة أشهر أو أكثر من التعب الشديد الذي لا يتحسن بالراحة في الفراش وسوءًا بعد الأنشطة التي تستخدم الطاقة العقلية أو الطاقة البدنية قد يزداد سوءا.

تؤثر الأعراض على أجزاء مختلفة من الجسم ويمكن أن تشمل النوم غير المنعش والضعف وآلام العضلات والمفاصل ومشاكل في التركيز أو الذاكرة والصداع، قد تتدرج الأعراض ما بين خفيفة إلى شديدة، قد تأتي وتذهب، أو قد تستمر لأسابيع أو شهور أو سنوات. يمكن أن تحدث أيضًا بمرور الوقت أو تأتي فجأة.

ما الذي يسبب متلازمة التعب المزمن؟

لا أحد يعرف على وجه اليقين ما الذي يسبب متلازمة التعب المزمن، يقول الكثير من الناس إنها بدأت بعد مرض شبيه بالإنفلونزا أو عدوى أخرى، مثل الزكام أو بكتيريا المعدة، كما يمكن أن يتبع الإصابة بفيروس إبشتاين بار، أفاد بعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن أنه بدأ بعد وقت من الإجهاد البدني الكبير، مثل الجراحة الثانية للشخص.

متلازمة التعب المزمن أو «فيبروميالغيا»

ما هي أعراض متلازمة التعب المزمن؟

يمكن أن تأتي أعراض متلازمة التعب المزمن وتذهب أو قد يعاني الشخص من هذه الأعراض طوال الوقت، في البداية، قد تشعر بأنها مصابة بالأنفلونزا، تشمل الأعراض الرئيسية ما يلي:

  • الشعور بالإرهاق الشديد لأكثر من 24 ساعة بعد ممارسة الرياضة البدنية أو العقلية
  • عدم الشعور بالانتعاش بعد النوم أو صعوبة النوم
  • مواجهة صعوبة في التركيز أو مشاكل في الانتباه والذاكرة
  • الشعور بالدوار أو الوقوف أو الإغماء عند الجلوس (بسبب انخفاض ضغط الدم)
  • آلام أو آلام في العضلات بشكل خاص
  • آلام في المفاصل دون تورم أو احمرار
  • صداع من نوع أو نمط جديد
  • الغدد الليمفاوية الرقيقة في الرقبة أو تحت الذراع
  • التهاب الحلق المستمر أو يزول ويعود كثيرًا

تشمل الأعراض الأقل شيوعًا لـ متلازمة التعب المزمن ما يلي:

  • مشاكل بصرية (ضبابية، حساسية للضوء، ألم في العين)
  • الأعراض النفسية (التهيج وتقلب المزاج ونوبات الهلع والقلق)
  • قشعريرة وتعرق ليلي
  • حمى منخفضة الدرجة أو درجة حرارة منخفضة للجسم
  • القولون العصبي
  • الحساسية والحساسية للأطعمة والروائح والمواد الكيميائية والأدوية والصوت
  • تنميل أو وخز أو حرقان في الوجه أو اليدين أو القدمين

تختلف أعراض متلازمة التعب المزمن بشكل كبير من شخص لآخر وقد تكون خطيرة أو خفيفة، معظم الأعراض غير مرئية للآخرين، مما يجعل من الصعب على الأصدقاء وأفراد الأسرة والجمهور فهم التحديات التي يواجهها الشخص المصاب بـ متلازمة التعب المزمن، إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بـ متلازمة التعب المزمن، فتحدث إلى طبيبك.

 

ما مدى شيوع متلازمة التعب المزمن؟

يعتقد الخبراء أن متلازمة التعب المزمن تؤثر على حوالي مليون أمريكي، لم يتم تشخيص العديد من هذه الحالات، النساء أكثر عرضة بمرتين إلى أربع مرات من الرجال لتطوير متلازمة التعب المزمن، يصاب الأطفال بمتلازمة التعب المزمن، ولكن ليس كثيرًا مثل البالغين أو المراهقين.

متلازمة التعب المزمن أو «فيبروميالغيا»

كيف يتم تشخيص متلازمة التعب المزمن؟

نظرًا لأن العديد من أعراض متلازمة التعب المزمن هي أيضًا أعراض لأمراض أخرى أو آثار جانبية للدواء، سيحتاج طبيبك إلى إجراء فحوصات واختبارات جسدية للمساعدة في تحديد ما إذا كان لديك متلازمة التعب المزمن، لا توجد اختبارات معملية قياسية لتشخيص متلازمة التعب المزمن.

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بـ متلازمة التعب المزمن، فاستشر طبيبك، قد يقوم طبيبك بما يلي:

  • يسألك عن صحتك الجسدية والعقلية.
  • قم بإجراء فحص جسدي.
  • اطلب الفحوصات المخبرية بناءً على أعراضك، مثل اختبارات البول والدم، والتي ستخبر طبيبك إذا كان هناك شيء آخر غير متلازمة التعب المزمن قد يكون سببًا لأعراضك.
  • اطلب الاختبارات التي تتحقق من وجود مشاكل لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة التعب المزمن .
  • تصنيفك على أنك تمتلك متلازمة التعب المزمن إذا:
  • لديك الأعراض الرئيسية لمتلازمة التعب المزمن ، بما في ذلك التعب الشديد أو الإرهاق الذي لا يختفي والذي يمنعك من القيام بالأشياء التي تريدها وتحتاج إلى القيام بها لك ولعائلتك؛ الإرهاق الذي يأتي بعد التمرين العقلي أو البدني؛ مشاكل النوم؛ و ألم؛ و عانيت من التعب الشديد وأعراض أخرى لمدة 6 أشهر أو أكثر (3 أشهر أو أكثر للأطفال والمراهقين)؛ ولا يمكنك أنت وطبيبك إيجاد تفسير آخر لأعراضك.

متلازمة التعب المزمن أو «فيبروميالغيا»

يمكن أن تستغرق عملية إجراء التشخيص النهائي لـ متلازمة التعب المزمن وقتًا طويلاً، لذا حاول التحلي بالصبر، عادة ما يكون من الأفضل تطوير علاقة – والمتابعة في كثير من الأحيان – مع طبيب واحد حتى يتمكن هو أو هي من التعرف عليك ومعرفة كيفية استجابتك للعلاج بمرور الوقت.

كيف يتم علاج متلازمة التعب المزمن؟

في الوقت الحالي، لا يوجد علاج أو علاجات معتمدة من إدارة الغذاء والدواء لـ متلازمة التعب المزمن، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها أنت وطبيبك للمساعدة في تخفيف الأعراض، نظرًا لأن أعراض متلازمة التعب المزمن تختلف من شخص لآخر، فقد تبدو خطة الإدارة التي تناقشها مع طبيبك مختلفة تمامًا عن خطة شخص آخر مع متلازمة التعب المزمن.

 

هل يمكن للطب التكميلي أو البديل المساعدة في إدارة أعراض متلازمة التعب المزمن؟

يقول بعض الناس أن الطب التكميلي أو البديل قد ساعد في ظهور أعراض متلازمة التعب المزمن لديهم، ضع في اعتبارك أن العديد من العلاجات البديلة والمكملات الغذائية والعلاجات العشبية تدعي أنها تعالج متلازمة التعب المزمن، لكن بعضها قد يضر أكثر مما ينفع، تحدث إلى طبيبك قبل تجربة العلاجات البديلة للتأكد من سلامتها.

ما الذي يمكنني فعله للتعامل مع متلازمة التعب المزمن؟

يمكن أن يساعدك التحدث عن مشاعرك مع صديق أو أحد أفراد الأسرة، في بعض الأحيان، من المفيد أيضًا التحدث مع الأشخاص الذين يمرون بنفس الشيء، فكر في الانضمام إلى مجموعة دعم متلازمة التعب المزمن.

هل سأظل قادرًا على العمل مع متلازمة التعب المزمن؟

تظهر الأبحاث أن حوالي نصف الأشخاص الذين لديهم متلازمة التعب المزمن يعملون بدوام جزئي أو وظائف بدوام كامل، بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن، فإن القدرة على العمل ممكنة بفضل صاحب العمل الداعم وأماكن إقامة معينة في مكان العمل، بما في ذلك جدول زمني مرن ومكان مريح هادئ للراحة ومساعدات الذاكرة.

متلازمة التعب المزمن أو «فيبروميالغيا»

 

أفضل دواء لمتلازمة التعب المزمن

لا يوجد الى الان علاج معتمد و مخصص لعلاج متلازمة التعب المزمن انما يكون العلاج علاج شمولي يتركز على علاج الاعراض التي يسببها المرض

التخلص من متلازمة التعب المزمن

يمكن لاي شخص التخلص من المتلازمة و ذالك من خلال اتباع تعليمات الطبيب بشكل صحيح , ويجدر التنبية ان نسبة كبيره من المرضى يقومون بايقاف الدواء عندما يشعرون بتحسن , وهذا شي غلط كبير و دارت العديد من التجارب بهذا الامر

مدة التعافي من متلازمة التعب المزمن

في الغالب لا تتجاوز فتره التعافي على 4 اسابيع اذا تم اتباع تعليمات الطبيب بشكل دقيق

هل متلازمة التعب المزمن مرض خطير

اذا لم يتم علاجها من الممكن ان تكون خطيره , نظرا الى المضاعفات التي من الممكن التي تسببها

مكملات التعب المزمن

رهوديولا الوردية ,الميلاتونين , الجلايسين, فيتامينات بي

الفرق بين الفيبروميالجيا ومتلازمة التعب المزمن

يمكن القول ان الاثنين اسم لنفس المرض لكن , اخص الاطباء مرض الفيبروميالجيا بانه عاداتا ما يكون مرتبط بمشكلة قد خصلت للجسم , جروح صدمات, الخ

 

 

المصادر:

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/184802#symptoms
  2. https://www.msdmanuals.com/professional/special-subjects/chronic-fatigue-syndrome/chronic-fatigue-syndrome